21 مارس
مقالات
816 مشاهدة
0 تعليقات

التقنيات الحديثة المستخدمة في الإنتاج الحيواني

التقنيات الحديثة المستخدمة في الإنتاج الحيواني

في الفترة الأخيرة تم إستخدام التقنيات الحديثة في مجال الثروة الحيوانية لتسهيل الحياة على المزارعين، وتحسين الإنتاج الحيواني، والاستفادة الكبيرة من الموارد الطبيعية الموجودة،

ويوجد العديد من هذه التقنيات وهي:

  • طائرات بدون طيار لمراقبة الرعي

وهي أحد الإختراعات المستخدمة في الثروة الحيوانية، وتتكون من مجسات تعمل بالأشعة تحت الحمراء، ويوجد بها العديد من الكاميرات تقوم بتصوير صور مهمة من الهواء، وذلك يساعد في مراقبة الرعي لمعرفة ما يتعلق بالحيوان من صحة وكتلة حيوية وأشياء أخرى.

  • الكاميرات الآلية

تستخدم هذه الكاميرات لنقل معلومات دقيقة عن التغذية  السائلة والصلبة، كما تعمل الكاميرات في مختلف ظروف الإضاءة ويتم توصيلها مباشرة بالكمبيوتر ويمكن توصيلها بالهاتف الذكي بالمزرعة، ويعتمد نقل المعلومات على تحقيقات تكون في أسفل حوض التغذية.

وتم عرض هذا الاختراع في سرقسطة (أسبانيا)

  • أنظمة ضبط التهوية في المزارع:

تم تحديث تكييف الهواء بدرجة كبيرة بغرض توفير بيئة جيدة مناسبة لحيوانات المزرعة، تم إنشاء وتطوير مشروع مهم متخصص في التحكم الإلكتروني في نظام التهوية للمواشي والصناعة الزراعية، ويحتوي هذا المشروع علي محرك تروس ويتكيف مع المساحة  الأنبوبية، وتعمل أنظمة الازاحة في تحكم تهوية المزرعة عن طريق أنظمة الاستشعار ويتم التحكم فيها تلقائي.

 

  • تقنية الإضاءة LED للمزارع:

تعتبر المصابيح الموفرة للطاقة وأنابيب الفلورسنت أكثر إنتشارا في المزارع الصناعية وذلك لقوة متانتها المقاسة بالساعات وتعتبر الميزة الأساسية في تشغيلها، كما لا تنتج نفايات ضارة، لتحقيق أكبر قدر من الكفاءة، يتوجب معرفة Lm/W .

 

  • روبوتات الحليب التلقائي:

تتمكن هذه الروبوتات الأوتوماتيكية من حلب ما يقارب 70 بقرة، كما يحصل الحيوان على حصته الغذائية عن طريق ذراع ميكانيكية و يتحكم المستشعر فيتم حلب الحيوان، كما تتمتع بالقدرة على إنشاء ملف شخصي لكل بقرة من حيث الأصل ونوع الحليب والحالة الصحية للحيوان، وتعد المميزات الأساسية  لروبوت الحلب وهي العمل علي زيادة الإنتاج من الحليب، وخفض تكلفة العمالة.

 

  • حضانات تلقائية لمزارع الدواجن:

تعد من صناعة الثروة الحيوانية التي اشتركت فيها CLR، وتحتوي الحضانات على لوحات تعمل بمحرك تروس مما يساعدها على التناوب بالسرعة المناسبة للبيض في الحضانة مثل الدجاجة تماما، وبهذا يتم على المحافظة الحرارة ودرجة الحرارة اللازمة.

 

  • استخدام التكنولوجيا المعدلة وراثيا في تربية الحيوانات:

وقد أحدثت التكنولوجيا الحيوانية المعدلة وراثيا ثورة حول الطريقة التي تستأنس بها المواشي، و التحوير الجيني هو عبارة عن نقل الجين الأجنبي إلى جينوم أنواع أخري بطريقة تنتقل بشكل مستمر من جيل لآخر، ويعد من الوسائل في التحسين الوراثي للثروة الحيوانية،

وتم إنتاج الحيوانات المحورة جينيا بهدف تحسين الصفات من النوع والكمية في المواشي وحمايتها من الأمراض، كما تتميز بقوتها وذات جثث عالية، وترفع معدل النمو وتعمل على زيادة إنتاج الألبان.

 

  • أهمية استخدام التقنيات الحديثة في تغذية الحيوانات:

تعمل على حل مشكلة  نقص العناصر الغذائية في الأعلاف أو زيادتها عن اللزوم مثل البروتين لأهميته في توازن غذاء الحيوان.

تعمل على زيادة وجودة الغذاء و العلائق المطلوب ليد احتياجات قطاع الإنتاج الحيواني في الوقت الحالي ومستقبلا.

كما تستخدم في تصنيع أغذية الحيوانات بدايةً من المواد الخام وطريقة مزج المكونات والتصنيع حتى التغليف، والتأكد من الدهون ونسبة الرطوبة وكمية البروتين والعديد من الفحوصات المخبرية.

وتستخدم هذه التقنيات الحديثة في صناعة الأعشاب في أرض غير صالحة للزراعة، وذلك بتهيئة الظروف

التي تساعد الأعشاب في النمو السريع بكمية كبيرة بدلا من المساحات الطبيعية والأراضي الزراعية.

28مارس

الأعلاف الخشنة

الأعلاف الخشنة تعد من الأعلاف الرخيصة الهامة. -وتتكون من عدة مواد وهي الأعلاف الغليظة الجافة مثل الأتبان وهي مليئة بالألياف وفقيرة جدا بالبروتين، وتوفر بعض الطاقة فى العلف الحيواني، ويعد تبن ...
إستكمال القراءة