28 مارس
مقالات
1064 مشاهدة
0 تعليقات

التقنيات الحديثة في الزراعة بدون تربة

التقنيات الحديثة في الزراعة بدون تربة:

رغم أزمة نقص المساحة  الزراعية الخضراء وانتشار التلوث والمبيدات والأزمة الاقتصادية تم اللجوء إلى نظام جديد للزراعة، وتعتمد الزراعه بشكل كبير على الفرد لتوفير الاحتياجات الغذائية، وتوفير احتياجات النباتات مثل التربة والماء والغذاء وإذ كانت في مساحات صغيرة لذلك ظهرت التقنيات الحديثة للمساهمة في الزراعة المنزلية مثل:

الهيدروبونيك ( الزراعة المائية بدون تربة)

الزراعة المائية هي عبارة عن نظام يتم فيه زراعة النباتات بدون تربة وذلك بتمرير محلول مغذي أسفل النباتات إذا كانت تربة خاملة أو بدون تربة كالصوف الزجاجي والبيرلايت وهو بديل للتربة التقليدية، لا تتفاعل التربة الخاملة أبدا مع المحلول المغذي الذي يمد النباتات بالعناصر الغذائية اللازمة وذلك لسهولة عملية الامتصاص، كما يعتقد أن هذا النظام يعمل على توفير الماء المستخدم، ونمو النباتات بشكل أسرع من الزراعة التقليدية،

حيث اكتشف العلماء في القرن ال18 أن النباتات تتغذى عن طريق امتصاص أيونات العناصر المعدنية الغذائية التي تذوب في الماء وتعد الأرض الزراعية مخزن لهذه العناصر إلا في حالة إضافة الماء يعمل علي إذابة العناصر المعدنية الغذائية من التربة ويسمى (محلول التربة) لتسهيل عملية الإمتصاص لجذور النباتات

ويشتق من الأنظمة الزراعية أنظمة أخرى منها الأكوابونيك وأنظمة أخري.

 

فوائد الزراعة المائية:

1- عدم الحاجة إلى التربة، وعملت على توفير الأرض الزراعية التي تنقص بشكل كبير، غير أنها صالحة للاستخدام في أي مكان مثل أسطح المنازل، والبلكونات، وأسطح المباني الحكومية المهملة، و الممكن استغلالها عن طريق إتحاد العاملين وبيع المنتجات لهم بثمن التكلفة.

 

2- زيادة الإنتاج، وقلة دورة الإنتاج، فعند زراعة 1000 متر مربع من مساحة الأرض المفتوحة من الخضروات الورقية مثل خس الكابوتشا فتنتج 7 طن على مدار 28 يوم، ونفس المساحة من البيوت الزجاجية تنتج 20 طن على مدار 15 يوم وذلك باستخدام التقنيات الحديثة للزراعة المائية وترتفع الزيادة الإنتاجية، فمعني ذلك انه يتم زراعة دورتين زراعيتين في نفس الوقت لزراعة دورة تقليدية واحدة، يعني 40 طن حوالي ستة أضعاف الإنتاج التقليدي، كما في محصول الطماطم ويكون إنتاج 1000 متر مربع سنويا تصل إلى 5.6 طن في الزراعة التقليدية، ولكن في الزراعة المائية تصل إلى سبع أضعاف الإنتاج التقليدي.

 

3- ويعني هذا للمستثمرين أن إنتاج الفدان من البيوت الزجاجية يعادل إنتاج ستة أو سبعة فدادين من الزراعة التقليدية، كما نفترض لو سعر الفدان 1000 جنية وبذلك يتم توفير ثمن 5-6 فدادين ما يساوي 500-600 ألف جنيه ويمكن توجيه المال لإقامة المشروع علي الفدان المشتري.

 

4- يعمل على توفير كل قطرة من الماء وتستخدم بشكل صحيح

وبذلك لا يوجد فقد في التبخر أو الوصول داخل التربة لمنطقة الجذور النشطة ويصل منسوب الماء المتوفر إلي 80-90% بالمقارنة مع الزراعة التقليدية.

 

5- التوفير في السماد حيث يوفر ما يعادل 80% من تكلفة التسميد مقارنة مع الزراعة التقليدية، وذلك للاستخدام المثالي للماء، وعند الري بالزيادة يتم تعويض الأسمدة بالقدر الممتص

بواسطة الجذور.

 

6- فوائد تقليل التسميد أولا يوفر المال فلا يغيب علينا ارتفاع أسعار الأسمدة بجنون.

ثانيا تحافظ على البيئة لأنه عند إضافة الأسمدة إلى التربة تزيد من ملوحتها وتتسرب إلى المياه الجوفية وتلوثها.

 

7- النمو المنتظم في النباتات، حيث يوجد في الزراعة التقليدية بؤر في الأرض لا تنمو فيها النباتات وبالتالي لا تجد منها عائد، أما في الزراعة المائية لا توجد هذه المشكلة لعدم وجود التربة.

 

8- عادة تتم الزراعة المائية في صوب زجاجية فيتم التحكم في تكييف الهواء، ونسبة الرطوبة،  ودرجة الحرارة وبالتالي يقوم بإنتاج زائد في أي وقت من السنة، كما ينتج الخضروات في الموعد الذي يكون فيه الأسعار مرتفعة في السوق لزيادة الأرباح.

 

9- ولأنها بيئة مغلقة تعمل على السيطرة في الإصابة بالحشرات

فتقلل من إستعمال المبيدات الحشرية التي تؤثر على البيئة وضارة بالإنسان.

 

10- التوفير في العمالة في يومنا هذا قد يصل أجر العامل إلى 100 جنية في اليوم وبكل أسف البعض منهم لا توجد عنده الكفاءة والأمانة، ولذلك تعمل الزراعة المائية عن طريق الأجهزة فلا توجد مقاومة الحشائش وهي من أكبر المشاكل في إستهلاك الماء والتسميد وتكلفة المبيدات، ولا تحتاج إلى الحرث أو التقصيب.

28مارس

الأعلاف الخشنة

الأعلاف الخشنة تعد من الأعلاف الرخيصة الهامة. -وتتكون من عدة مواد وهي الأعلاف الغليظة الجافة مثل الأتبان وهي مليئة بالألياف وفقيرة جدا بالبروتين، وتوفر بعض الطاقة فى العلف الحيواني، ويعد تبن ...
إستكمال القراءة
24مارس

الأعلاف العضوية ومكوناتها

 الأعلاف العضوية ومكوناتها: وعادة يكون العلف العضوي مرتبط بالنباتات، حيث وفرت تشريعات الاتحاد الأوروبي مواصفات محددة عن إنتاج الأغذية الحيوانية العضوية، ويتم إنتاج الأعلاف العضوية من المنتجات ...
إستكمال القراءة