20 مارس
مقالات
1204 مشاهدة
0 تعليقات

الاستزراع السمكي

الإستزراع السمكي

الإستزراع السمكي هو تربية الأسماك بمختلف أنواعها  كأسماك المياه العذبة أو المالحة في ظروف بيئية جيدة تتلاءم مع التغذية، والتفريخ، والنمو، وجودة المياه، وحصاد تحت رعاية الإنسان، وتربي في أقفاص، أو أحواض ترابية،أو أحواض صناعية، بهدف تطوير الإنتاج وإثبات ملكية المزارع للمنتجات،

عرف الإستزراع السمكي منذ قديم الزمان بتربيته في البرك ثم قام المزارعين القدامى بتطويره بهدف الحفاظ على المصادر الغذائية وذلك قامت الصين بتربيته في البرك من 4000 عام، وبلاد ما بين النهرين من 3500 عام.

وأيضاً في عصر الإمبراطورية الرومانية تم الإستزراع في أحواض البحر المتوسط، وفي وقتنا هذا تخطت تربية الأحياء المائية على تربية السمك في البرك أو حقول الأرز.

فهي تعمل على:

  • تطور الأطعمة الغذائية الغنية لاستهلاك الإنسان.
  • تحد من البطالة في الأرياف وتزيد من الدخل القومي.
  • ويتم تربية أنواع معينة للتجميل والزينة.
  • قدرة التحكم في الحشرات والأعشاب المائية الضارة بالمحاصيل والإنسان.
  • السيطرة في تكاثر ونمو الأسماك من حيث النوع والعدد

أنواع الاستزراع السمكي:( حسب الأنظمة – درجة الكثافة)

1-  الاستزراع الواسع : هو عبارة عن نوع من الإستزراع يتم فيه التقليل من الأعلاف النباتية أو الحيوانية واللافقاريات للاحواض المقصود استزراعها.
من مميزاته:

  • لا يحتاج إلى أيدي عاملة كثيرة.
  • لا يحتاج تقسيم المزرعة إلى أحواض.
  • نسبة إصابة الأسماك بالأمراض قليلة.

عيوبه

  • عدم السيطرة على النباتات المائية رلا التخلص منها.
  • إنتاج قليل.
  • تفاوت أحجام الأسماك.

2- الاستزراع المتكامل: هو نظام متكامل في زراعة النبات وتربية السمك، وذلك بري الأرض الزراعية بالماء الفائض من أحواض السمك.

3- الاستزراع المكثف: تربى الأسماك في أحواض مساحتها صغيرة وقد تكون مصنوعة من الأسمنت، وتتغذي هذه النوعية على العلائق الصناعية التي تحتوي على جميع العناصر الغذائية، ويجب تغيير الماء بصفة مستمرة للحفاظ على جودتها والتهوية الجيدة، من مميزاتها الإنتاج الكثير من السمك والتحكم في الأمراض، وعيوبها تحتاج رأس مال كبير.

4- الاستزراع شبه مكثف : هو نظام من الاستزراع يقوم بمزج الغذاء الطبيعي والصناعي معا، من مميزاته إنتاج عالي جداً للأسماك، ومن عيوبه عدم السيطرة على الأمراض، وقد تؤثر على السمك أو البيئة.

 

مراكز عملية الاستزراع السمكي:

تقوم على عاملين رئيسين هما الماء والموقع، أولا الماء وهو من العوامل الرئيسية، ويجب توفر الشروط الآتية:

– يكون نظيف غير ملوث.

– متوفر بصفة مستمرة لا ينقطع.

– خالي من مسببات الأمراض

– غير مكلف.

وتكون من مياه الصرف الصحي الصالح للشرب، أو البحار والأنهار والآبار

وتعد مياه الآبار بالنسبة للاستزراع السمكي من المصادر المهمة ويعتمد عليها بشكل كبير في المزارع الموجودة في المناطق الزراعية.

صفات مياه الاستزراع والنسب المسموح بها في عناصر مياه الاستزراع السمكي،( ملجم/ لتر)

– نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون لا تزيد عن 10

– نسبة غاز الأكسجين 5 أو ما يزيد

– نسبة الأمونيا 0.05

-نسبة الزئبق صفر

تصنيف المزارع السمكية حسب نوع الماء:

  • مزارع الماء العذب هي من أحسن أنواع الاستزراع السمكي لأن توفر النمو المطلوب للسمك.
  • مزارع الماء المالح توجد هذه المزارع بين بحيرة المنزلة والبحر المتوسط وشمال بحيرة البرلس والساحل الشمالي على سواحل البحر المتوسط حيث تعتمد على مياه البحر.
  • مزارع الصرف الصحي تأخذ الماء من المصارف التي تصرف على البحيرات، لذلك توجد عند نهاية بحيرات الري.
  • مزارع حقول الأرز هي مزارع موسمية تزرع في حقول الأرز لتسويق الإنتاج الفائض، بهدف تحقيق الربح المناسب للمزارع.
  • مزارع مياه الشروب وهي مزج المياه العذبة، والمياه المالحة معا، ويوجد نوعية هذه المزارع على جانبي بحيرات إدكو ومريوط، البرلس والمنزلة في المناطق الشمالية
28مارس

الأعلاف الخشنة

الأعلاف الخشنة تعد من الأعلاف الرخيصة الهامة. -وتتكون من عدة مواد وهي الأعلاف الغليظة الجافة مثل الأتبان وهي مليئة بالألياف وفقيرة جدا بالبروتين، وتوفر بعض الطاقة فى العلف الحيواني، ويعد تبن ...
إستكمال القراءة