19 مارس
مقالات
653 مشاهدة
0 تعليقات

الإنتاج الحيواني

الإنتاج الحيواني

الإنتاج الحيواني يشكل عنصر هام في الإنتاج الزراعي، لأن الثروة الحيوانية تنتج البروتين الحيواني من خلال استهلاك الموارد الطبيعية الزراعية، وهو من العناصر الهامة لتحقيق الأمن الغذائي للبروتين الحيواني، وله أهمية كبيرة في زيادة الدخل الزراعي، والدخل القومي في البلاد، وبالرغم أن الإنتاج الحيواني أقل مقارنة مع الثروة السمكية إلا انه يساهم بدرجة أكبر بكثير من الثروة السمكية في تطوير الإنتاج المحلي للبلاد، كما يستخدم روث هذه الحيوانات كسماد للأرض الزراعية، وتعتمد جميع البلاد على المنتجات الحيوانية مثل اللحوم والألبان والبيض كغذاء أساسي لشعبها وتدعم الاقتصاد الداخلي وذلك بتصدير الفائض من احتياجاتها، وتشجع الدول المواطنين على تربية الحيوانات لأهميتها بالنسبة للبلاد.

أساليب وطرق الإنتاج الحيواني:

يستخدم الإنتاج الحيواني طرق إنتاجية كثيفة لتوفير الاحتياجات اللازمة للإنتاج الحيواني، بل يوجد إختلاف في طريقة استعمال الأنظمة من مكان إلى آخر لاختلاف أنواع الحيوانات في الصحراء( طبيعة حارة) ويختلف مع البطريق حيث يعيش في المناطق الجليدية(طبيعة باردة).

دور الإنتاج الحيواني في توفير أساليب إنتاجية عالية:

يعمل الإنتاج الحيواني بأفضل الطرق في عملية إنتاج الحيوانات، وذلك لتحقيق أجود أنواع الإنتاج الحيواني، عن طريق استخدام الأساليب المتطورة في الإنتاج لتوفير احتياجات الحيوان.

الأمور الهامة التي يقوم بها الإنتاج الحيواني في إنتاج الحيوانات:
  • يستخدم الإنتاج الحيواني أسلوب تغذية وتسمين الحيوانات، لكي تزيد من حجم الحيوانات، وذلك بوضع كمية زائدة من الطعام المتناول للحيوان للحصول على زيادة في المنتجات الحيوانية، وعادة يستخدم هذا الأسلوب في حالة إنتاج اللحوم، لأن له مميزات جيدة على إنتاج اللحوم.
  • يقوم الإنتاج الحيواني باستخدام مياه مزارع السمك في ري المحاصيل الزراعية، كما تتربي بها الأسماك وتنتج منها.
  • استخدام نظام تكنولوجي حديث يقوم بإدارة الإنتاج الحيواني بالتحكم في المكان من خلال التحكم في درجات الحرارة والتحكم في توزيع الطعام والماء على الحيوانات والتحكم في الرطوبة وتبرمج الأجهزة الحديثة على نسبة معينة من الغذاء الذي يقدم للحيوان، ويعد استخدام الأساليب المتطورة في الإنتاج الحيواني هام جداً لأنه يرفع من كفاءة وجودة المنتجات الحيوانية
أهمية الإنتاج الحيواني:

1- الأهمية الاقتصادية :
تقوم الثروة الحيوانية بإنتاج العديد من المنتجات الصحية ذو قيمة غذائية عالية، يعمل في الحد من البطالة وذلك بتوظيف الشباب وإقامة المشاريع المربحة، يعمل على المساهمة في حاجات الطلب في الأسواق، يقوم بإنتاج السماد الطبيعي من مخلفات الحيوانات والطيور ومن هذه المنتجات الألبان ومشتقاتها، إنتاج اللحوم، صناعة الجلد، كما تستخدم حرث الأرض الزراعية، وتساعد في نقل الأشياء الثقيلة.

2- الأهمية البيئية

تعمل على الحد من النباتات الضارة، وتحافظ على التنوع الحيوي، وتستخدم

 في عملية التهجين والاستنساخ.

3- الأهمية السياحية تجذب السياح من الخارج

لندرة بعض أنواع الحيوانات وإقامة محمية طبيعية للحيوانات، وعمل سفاري.


العوامل المؤثرة على الإنتاج الحيواني:

  • إهدار الموارد الطبيعة بشكل كبير، عدم وجود إدارة جيدة في المجال الزراعي كالرعي الجائر، عمل تجارب واختبارات دون خبرة علمية، نقل مخلفات الحيوانات بطريقة غير صحيحة وتؤثر على البيئة بشكل كبير في تلوث مياه الشرب، ومياه البحار وتؤدي إلى موت الأسماك، كما تنتج روائح كريهة، وينخفض التنوع الحيوي.
  • كيفية مساهمة الإنتاج الحيواني في التنوع الزراعي: على مر العصور تعتمد العصور تعتمد الدول المتقدمة على الثروة الحيوانية بشكل أساسي، كانت تستخدم الثروة الحيوانية في صناعة الجلود وألواح الكتابة وصناعة الملابس، وتستخدم الحيوانات في أعمال الزراعة كنقل الماء و حرث الحقول الزراعية، وتقوم بحماية الناس من السرقة وقطاع الطرق، وتستخدم في جر عجلة دوران الطاحونة.
28مارس

الأعلاف الخشنة

الأعلاف الخشنة تعد من الأعلاف الرخيصة الهامة. -وتتكون من عدة مواد وهي الأعلاف الغليظة الجافة مثل الأتبان وهي مليئة بالألياف وفقيرة جدا بالبروتين، وتوفر بعض الطاقة فى العلف الحيواني، ويعد تبن ...
إستكمال القراءة